فيما سيتم الإفراج عنها في أفريل المقبل

توزيع أزيد من 4000 وحدة سكنية بقسنطينة

 


تصوير فاتح ق

من المنتظر أن تقوم دائرة قسنطينة بالإفراج عن 3 آلاف وحدة سكنية اجتماعية خاصة بالطالبين القدامى لأزيد من 10 سنوات لهذه الصيغة، بعد أن قاربت نسبة الإنجاز بها 70 بالمائة، حيث شرع في عملية إحصائهم وتحيين قوائمهم قبل سنة تقريبا، حسب ما علمناه من مصدر بمصلحة السكن بالإضافة إلى قاطني البنايات المهددة بالانهيار بالمدينة القديمة والمقدر عددهم بحوالي 500 حالة، حيث أكد مدير ديوان الترقية والتسيير العقاري في الأسبوع الفارط، أن تسليم هذه الوحدات سيكون خلال بداية شهر أفريل المقبل. كما لم يستبعد الأمين العام للدائرة الشروع في العملية قبل هذا الموعد، إذا لم يتأخر رد البطاقية الوطنية للسكن، التي لا تزال تدقق في قوائم المعنيين، قصد التأكد من عدم حيازتهم على عقارات عبر الوطن، رافضا الكشف عن تاريخ توزيع السكنات المحتمل ضمن الحصة الأولى التي قد تجهز ضمن حصة 3 آلاف سكن.  كما استفادت بلدية ابن باديس أيضا، وفي إطار البرنامج الاجتماعي الإيجاري لسنة 2013، من حصة جديدة تقدر بـ 330 وحدة سكنية أخذت فيها ابن باديس حصة الأسد، بـعد استفادتها من مشروع إنجاز 230 وحدة سكنية، فيما استفادت قرية بني يعقوب من 60 وحدة والـ40 المتبقية منها وجهت إلى قرية الحنبلي التي ستستفيد من هذا البرنامج لأول مرة. و أكد نائب  بالمجلس الشعبي البلدي لابن باديس  أن بلديته وفي إطار امتصاص السكن الهش والقضاء النهائي على البيوت القصديرية، تحصلت على 400 وحدة سكنية ستوزع قريبا، حيث أضاف أن الوحدات السكنية التي أوكلت مهمة إنجازها إلى شركة تركية تم الانتهاء منها بنسبة 100 بالمائة، ولم يتبق سوى التهيئة الخارجية، على غرار الأرصفة والمساحات الخضراء، مشيرا في نفس السياق إلى أن استلام هذا العدد الهائل من السكنات الموجهة للقضاء على السكن الهش سيسمح لهذه البلدية ذات الطابع الفلاحي بالتخلص من مئات الأكواخ المحيطة بها من كل جانب.وفي إطار السكن الريفي، أضاف المتحدث أن مصالح البلدية لا تزال بصدد تقديم مساعدات مالية موجهة لإعادة إنجاز بنايات في عدة مناطق، على غرار منطقة جعفارو، مازلة وقصر الماء، وهي المساهمات التي تدخل في إطار المساعدات التي يقدمها الصندوق الوطني للسكن، الموجهة لمئات العائلات التي عبرت عن رغبتها في البقاء بمناطقها الأصلية، مضيفا أن المستفيدين من الإعانات الريفية بحي جعفارو لوحدها بلغ 350 مستفيدا، كما تم تثبيت أرضيات 306 منهم، حيث دفع 160 شخصا المستحقات الأولية للملفات التي أنجز منها 77 ملفا بعد تعطلها لمدة تجاوزت السنتين.

 

جمال بوعكاز

  • email إرسل إلى صديق
  • print نسخة صالحة للطباعة

تعليقات (0 منشور) :

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك